المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان

ندافع عن حرية الفرد في دول البحر المتوسط

مستلهمًا شعار الأورومتوسطي للعام 2017 "فولك" يدعو لعامٍ أكثر إنسانية

نشر بتاريخ : 2017-01-03
  \   بيانات صحفية
أوروبا, الشرق الأوسط,

مستلهمًا شعار الأورومتوسطي للعام 2017

 

دعا رئيس مجلس أمناء المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، البروفيسور ريتشارد فولك، الأفراد والمنظمات إلى بذل ما بوسعهم لحماية الفئات الهشة والمهمشة، سواء في العائلة، أو المجتمع، أو العالم بشكل عام. جاءت دعوة فولك هذه مستوحاة من رسالة العام الجديد التي تبناها الأورومتوسطي تحت عنوان "ابق هادئًا وحافظ على إنسانيتك".

وقال فولك "علينا أن نبذل قصارى جهدنا لنعمل بتلك الرسالة؛ الهدوء بدلاً من حالة الهستيريا التي يشهدها العالم، والتعامل بإنسانية كما جاء في ديباجية الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والتي لاتزال مهملة في كثير من الأحيان.

وتحدث فولك عن لحظة أطلق عليها "أزمة السياسة الحيوية" بسبب الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان، والتي لا ترمي بدورها إلا إلى التغييب الوجودي للبريئين من المدنيين البشر.

من جانبه، قال رئيس المرصد الأورومتوسطي، رامي عبده:" إن دعمنا لحقوق اللاجئين من خلال الدعوة والمناصرة، وتمكين المشاريع النسائية وإشراك الشباب من خلال برامج تدريبية وإرشادية، سيلقى اهتمامًا مضاعفًا وخاصًا هذا العام، مضيفاً: "لا تزال هذه الفئات عرضة للتهميش والإساءة، وبدون حرصنا وعملنا، فإن من شأن هذا أن يتزايد ويتضاعف".

ويواصل الأورومتوسطي احتضان جوهر هذه الرسالة في مسيرته "ابق هادئا وحافظ على إنسانيتك"، والتي تتمثل في الدفاع عن المساواة وتحقيق العدالة وتعزيز حقوق الإنسان.

 وبدخوله مؤخراً عامه الخامس منذ انطلاقه، قام الأورومتوسطي بتوسيع عمله في مجال الدعوة والمناصرة للدفاع عن حقوق اللاجئين والمهاجرين والنساء والأطفال وضحايا الاحتلال والتمييز، وتضمن جزء من هذا التوسع سلسلة من المشاريع واللقاءات مع عدد من المنظمات الدولية الرائدة والفعّالة في الساحة الأوروبية في مجال حقوق الإنسان.