المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان

ندافع عن حرية الفرد في دول البحر المتوسط

 تقرير "إسكوا" وثيقة مهمة لمساءلة إسرائيل دوليًا

نشر بتاريخ : 2017-03-15
بيانات صحفية   \   النزاعات المسلحة
الأراضي الفلسطينية,

 تقرير

 

رحب المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، بتقرير لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا "إسكوا" والذي بينت فيه أن إسرائيل تفرض نظام "أبارتايد" على الفلسطينيين، وذلك عبر استخدامها لسياسة الفصل والتمييز العنصري ضد الفلسطينيين، معتبرًا التقرير وثيقة مهمة لمساءلة إسرائيل دوليًا.

   إسرائيل تفرض نظام "أبارتايد" على الفلسطينيين، وذلك عبر استخدامها لسياسة الفصل والتمييز العنصري ضد الفلسطينيين   

 

 وأكد الأورومتوسطي في بيان صحفي، "على ضرورة عدم التساوق مع الوقائع التي تحاول إسرائيل فرضها على أرض الواقع، داعيًا "المجتمع الدولي للعمل الجاد لوقف الحالة التي تتصرف فيها إسرائيل كدولة فوق القانون، من خلال استخدامها التمييز ضد الفلسطينيين".

التقرير والذي أصدرته "إسكوا" الأربعاء 15 آذار/مارس، وكتبه رئيس مجلس أمناء الأورومتوسطي "ريتشارد فولك" و برفسور العلوم السياسية "فيرجينيا تيلي"، حث على اتخاذ إجراءات سريعة لمعارضة هذه السياسات وإنهائها.

ووصف المرصد التقرير الأممي بأنه إنجاز لصالح حقوق الفلسطينيين المشروعة التي صادرتها إسرائيل على مدار السنوات الماضية.

وأشار التقرير في متنه إلى أن ممارسات الاحتلال الإسرائيلي والمتعلقة في جانب "الأبارتايد" جاءت مخالفة لمبادئ القانون الدولي لحقوق الإنسان مثل : الإعلان العالمي لحقوق الإنسان 1948، وميثاق الأمم المتحدة عام 1945 والاتفاقية الدولية للقضاء على التميز العنصري بكافة أشكاله 1965.

وخلص تقرير "إسكوا" إلى أن إسرائيل أسست لنظام قائم على الفصل العنصري والذي يهيمن على الفلسطينيين بأكملهم، حيث ذهب معدو هذا التقرير من خلال الوقائع والأدلة التي قاموا بالبحث فيها، أن السلطات الإسرائيلية مذنبة بارتكاب جريمة الفصل العنصري.

ودعت  "إسكوا" في تقريرها، الدول والحكومات ومؤسسات المجتمع المدني إلى دعم مبادرات مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها بهدف إسقاط نظام الـ"أبارتايد".