جنيف- أطلق المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان مساء اليوم الخميس موقعه الإلكتروني الجديد بميزات عصرية ومتطورة.  ويواكب التصميم الجديد للموقع آخر التطورات في مجالات التصميم والمحتوى، عدا عن كونه موقعًا تفاعليًا يتيح للمتابع التنقل بسهولة تامة بين زوايا الموقع المختلفة

 

   ينبع اهتمام فريق المرصد الأورومتوسطي بالموقع من اعتماده بشكل كبير على أدوات الإعلام الجديد واستخدامها في حملات الضغط والمناصرة   

 

ويعكس التصميم الجديد للموقع الروح الشبابية التي يتميز بها المرصد الأورومتوسطي، حيث يشكل الشباب العمود الفقري لفريق المرصد، وتستهدف أنشطته في معظمها فئة الشباب. كما يمتاز الموقع بسهولة تصفح البيانات والتقارير، ويوفر عرضًا جديدًا للوسائط والصور.

وينبع اهتمام فريق الأورومتوسطي بالموقع من اعتماده بشكل كبير على أدوات الإعلام الجديد واستخدامها في حملات الضغط والمناصرة ورفع الوعي حول انتهاكات حقوق الإنسان في المنطقة.

وأكدت "ساندرا أوين"، المتحدثة باسم المرصد الأورومتوسطي على مواصلة العمل في مجال إثراء وتطوير المحتوى الحقوقي على شبكة الإنترنت، وصولًا لبناء قاعدة بيانات شاملة تمثل نقلة في المحتوى الحقوقي الإلكتروني، ومرجعًا رئيسًا للباحثين والمهتمين في هذا المجال.

المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان منظمة غير ربحية، غير حكومية تتخذ من جنيف مقرًا رئيسًا لها، ولها مكاتب إقليمية وخبراء وممثلين في أوروبا والشرق الأوسط. ويهدف في عمله إلى الحد من انتهاكات حقوق الإنسان بحق مواطني الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتقديم الجناة للعدالة، من خلال رصد و توثيق الانتهاكات ضمن مناطق عمله، وتحفيز المنظمات الحقوقية الأوروبية والدولية لممارسة الضغط على صناع القرار في العالم بما يؤدي لإنهاء الانتهاكات.