غزة- أطلق المكتب الإقليمي للمرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان في قطاع غزة برنامجًا تدريبيًا حول "إدارة المشاريع" ضمن برنامج "بناء قدرات المؤسسات المحلية"، والذي يأتي كجزء من أنشطة مشروع حاضنة المرأة القيادية – قطاع غزة 2018، الممول من منظمة كفينا تل كفينا (امرأة لإمرأة) السويدية، وبدعم من مؤسسة الرحمة النمساوية.
 

    يستهدف التدريب طواقم المؤسسات القاعدية الخمس المشاركة في المشروع، بهدف تطوير مهاراتهم في مجال إدارة المشاريع، وتعريفهم بالآليات المناسبة    


وأوضح الأورومتوسطي أن التدريب يستهدف طواقم المؤسسات القاعدية الخمس المشاركة في المشروع، بهدف تطوير مهاراتهم في مجال إدارة المشاريع، وتعريفهم بالآليات المناسبة التي من شأنها المساعدة في جلب تمويل مناسب لمشاريعهم ومبادراتهم.

 وبيّن المرصد أنّ التدريب -الذي يستمر مدة 20 يومًا على مدار شهرين-سيشتمل على موضوعات مختلفة تتعلق في كيفية كتابة مقترحات المشاريع، واختيار التمويل المناسب، وآليات التشبيك مع المؤسسات الدولية والمحلية.

وقالت "هيا جبر" مستشارة إدارة المشاريع في المشروع إنّ التدريب سيعمل على تطوير قدرات طواقم المؤسسات المشاركة من خلال تزويدهم بكافة المهارات اللازمة لإدارة المشروع بشكل كامل، بدءاً من كتابة مقترح المشروع ووصولًا للحصول على التمويل المناسب.

وأضافت "جبر" أن "التدريبات ستغطي كافة المهارات التي تحتاجها المؤسسات من أجل كتابة مقترح المشروع وإعداد الموازنة وآليات الحصول على التمويل المطلوب لمشاريعهم، وسنتابع تقدم المؤسسات خطوة بخطوة، ولن يقتصر دورنا على الجانب النظري فقط، بل سيشمل زيارات ميدانية ولقاءات مستمرة مع المؤسسات المشاركة".

ولفت الأورومتوسطي إلى أنّ المؤسسات الخمس المستهدفة تلقت خلال اليوم الأول تدريبًا مكثفًا شمل مواضيع مختلفة، بما فيها مقدمة في إدارة دورة المشروع، وميزات المشروع، وأغراض التمويل، ومراحل إدارة المشروع، وعوامل نجاح المشروع.

من جهتهم، أعرب المشاركون في المشروع عن ثقتهم الكبيرة في قدرة التدريبات على سد الثغرات التي تعاني منها طواقم المؤسسات المشاركة. كما أكدوا على أهمية التدريبات في تطوير إمكانياتهم في كتابة مقترحات المشاريع، وطرق جلب التمويل، وأهميتها كذلك في تحقيق الخطة الاستراتيجية لكل مؤسسة على حدة. 


ويهدف مشروع "حاضنة المرأة القيادية - قطاع غزة 2018"، والذي أطلقه الأورومتوسطي مطلع العام الجاري، إلى تمكين المرأة الفلسطينية في قطاع غزة، وتعزيز المساواة بين الجنسين، والتشجيع على إدماج المرأة في منظومة القيادة المجتمعية من خلال تدريب طواقم المؤسسات المحلية والأهلية وتشجيعها على إدماج المرأة لتصبح قادرة على قيادة فريق يعمل على تحسين الواقع المعيشي للنساء في المؤسسات المحلية والمجتمع المحيط.