جنيف- رحب المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان بتقديم النائبة بالبرلمان الأوروبي "إيدويا فيلانويفا رويز" استجوابًا رسميًا -استنادًا إلى تقرير للأورومتوسطي- مطلع الشهر الجاري إلى مفوضية الاتحاد الأوروبي بشأن شراء الاتحاد الأوروبي طائرات إسرائيلية مسيّرة.

وتضمن استجواب "رويز" معلومات نشرها الأورومتوسطي حول الصفقة، بما في ذلك قيمتها التي تقدر ب 59 مليون يورو، والشركتان الإسرائيليتان المنفذتان للعقد، واللتان استخُدمت منتجاتهما من الطائرات المسيّرة في انتهاك حقوق الفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

وأثنى الأورومتوسطي على موقف النائبة "رويز" في الدفاع عن حقوق طالبي اللجوء والفلسطينيين، داعيًا الاتحاد الأوروبي إلى إنهاء العقود المذكورة والامتناع عن استخدام الطائرات المسيرة لرصد أو ردع المهاجرين وطالبي اللجوء عن طلب ملاذ آمن في أوروبا.

وكان الأورومتوسطي حذر -في تقرير أصدره في مايو/أيّار الماضي- من أنّ مراقبة طالبي اللجوء باستخدام الطائرات المسيّرة قد يعدّ تلاعبًا باتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار فيما يتعلق بإنقاذ أولئك الذين تقطعت بهم السبل في البحر الأبيض المتوسط، أو اعتراضهم من السواحل الليبي، المعروف بسوء معاملته للمهاجرين وطالبي اللجوء، أو لفت النظر عن الفظائع الإسرائيلية المرتكبة بحق الفلسطينيين الواقعين تحت الاحتلال.