أطلق المرصد الأورومتوسطي اليوم الإثنين برنامج Watering the Seeds (ري البذور)، والذي يهدف إلى دعم المبادرات الشبابية الحقوقية وتدريب القائمين عليها.

وتأتي فكرة البرنامج كجزء من استراتيجية عمل المرصد الأورومتوسطي لعام 2017 في تمكين الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ومنحهم سبل إحداث التأثير لتحسين واقع حقوق الإنسان في بلدانهم.

وقال رامي عبده، رئيس المرصد الأورومتوسطي إن "ري البذور" واحد من البرامج المختلفة التي ينفذها الأورومتوسطي بهدف تكرار النموذج الذي تمكن من خلاله من الاستمرار والعمل على حماية حقوق آلاف الضحايا في مناطق النزاع، وكشكلٍ من أشكال تمكين الشباب ومد جسور العمل الحقوقي لمناطق مختلفةٍ حول العالم.

وأضاف عبده "نفخر دومًا بدعم أية مبادراتٍ شبابيةٍ بدأت كالأورومتوسطي بذرةً زرعها مجموعة من الشباب لتحسين واقعهم. منذ انطلاق شرار ما يسمى بـ "الربيع العربي"، لطالما كان هدفنا تمكين الشباب في الشرق الأوسط، وخاصةً في الأراضي الفلسطينية، ودفعه باتجاه العمل الحقوقي. نفعل ذلك بأقل التكاليف"

ويهدف الأورومتوسطي من البرنامج إلى تمكين الشباب العربي ومنحه سبل إحداث التأثير والتغيير في البلدان التي تُمارس فيها الانتهاكات وقمع الحريات بشكلٍ ممنهج، وزيادة عدد وتأثير المبادرات والمؤسسات الحقوقية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وخاصةً في مناطق النزاع؛ مثل الأراضي الفلسطينية والعراق وسوريا واليمن، بالإضافة إلى تدريب أصحاب المبادرات وتقديم الاستشارات القانونية والإدارية والمالية بهدف الخروج بنتائج فعالة بأقل التكاليف.

ويعكف الأورومتوسطي خلال العام القادم إلى استهداف عددٍ من المبادرات الشبابية الناشئة، ودعمها من خلال تقديم التدريب القانوني والإداري للقائمين عليها، ومنحها الدعم المادي واللوجستي.