بدأ المكتب الإقليمي للمرصد الأورومتوسطي في الأراضي الفلسطينية أمس الثلاثاء 23 أيار/مايو، أولى لقاءات مشروع "حاضنة المرأة القيادية"، والذي تموله منظمة كفينا تل كفينا "امرأة لإمرأة" السويدية.

وقالت مديرة المشروع، روان أبو أسد "أن اللقاءات والتي تستمر لمدة 5 أيام، تأتي لتدريب ودعم طواقم المؤسسات التي وقع الاختيار عليها للمشاركة في المشروع، لتطوير مشاريع هدفها الأساسي تعزيز دور النساء العاملات في هذه المؤسسات، وكذلك النساء المستفيدات من البرامج أو الأنشطة التي تعمل عليها.

وناقش خبراء المشروع في أولى اللقاءات مع الحضور المكون من ممثلين عن المؤسسات المشاركة المواضيع ذات العلاقة بالنوع الاجتماعي وأهميته في العمل المؤسساتي، وقدم ذلك مستشار شؤون المرأة الخاصة بمشروع "حاضنة المرأة القيادية" "عزة قاسم"، إضافة إلى مناقشة ماهية الاحتياجات والمشكلات التي تواجه هذه المؤسسات والتي تحد أحيانًا من استدامة أنشطتها وبرامجها، وكان ذلك مع مستشار إدارة المشاريع الخاص بالمشروع "سميرة أبو عيشة".

وأجمع الحضور على أهمية معرفة الأدوات التي تساعدهم في تحديد أفكار المشاريع وتطويرها والعمل على استدامتها وفقًا لما تحتاجه المنطقة الجغرافية التي تغطيها.

ويهدف مشروع "حاضنة المرأة القيادية - قطاع غزة 2017" إلى تعزيز المساواة بين الجنسين، وتمكين المرأة وحقوقها في قطاع غزة، من خلال تدريب طواقم المؤسسات المحلية والأهلية وتشجيعها على إدماج المرأة لتصبح قادرة على قيادة فريق يعمل على تحسين الواقع المعيشي للنساء في المؤسسات المحلية والمجتمع المحيط.

جدير بالذكر، أن هذا المشروع يأتي ضمن البرامج التي يعمل المرصد عليها من خلال استهدافه لشريحة كبيرة من النساء في منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا؛ لحثهن على المضي قدمًا نحو تحقيق ذواتهن، والوصول إلى أهدافهن رغم كل المعيقات.