مقدمة:


على وقع تصاعد الانتهاكات الإسرائيلية في القدس الشرقية، والتي بلغت ذروتها بمحاولة فرض أمر واقع في منطقة باب العامود المؤدية للبلدة القديمة، والسعي لتهجير قسري جماعي لفلسطينيين يقيمون في حي الشيخ جراح، بدأت إسرائيل عملية عسكرية واسعة على قطاع غزة، في 10 مايو/أيار 2021، بذريعة إطلاق صواريخ من غزة تجاه الأراضي الإسرائيلية والتي جاءت بعد إنذار من الفصائل الفلسطينية بوقف العنف الإسرائيلي في القدس والذي بلغ ذروته في ذلك اليوم.

وعلى مدار 11 يومًا، نفذت القوات الإسرائيلية عبر القصف من الجو والبر والبحر، هجومًا عسكريًا واسعًا على قطاع غزة، هو الرابع منذ عام 2008، وألقت مئات الأطنان من القنابل لتوقع مئات القتلى والجرحى، إضافة إلى تدمير واسع للبنى التحتية والأعيان المدنية والمنازل التي قُصف عدد منها على رؤوس قاطنيها وأبادت عائلات بأكملها.

التقرير كاملًا