بيروت - في الوقت الذي تمتلك فيه فئة الشباب القدرة على لعب دور رئيس في دعم المجتمعات وإيجاد حلول للأزمات الإنسانية، يواجه الشباب في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تحديات هائلة فيما يتعلق بالمشاركة السياسية والاجتماعية والاقتصادية، وعادةً ما يعتمد الدعم المقدم لهم على مشاريع مؤقتة غير مستدامة. لذلك، فإن إحدى أهم استراتيجيات وفلسفات عمل المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان تتمثل في تمكين الضحايا من تمكين أنفسهم ومجتمعاتهم، وتحويل فئاته المستهدفة من متلقين للدعم إلى مدافعين فاعلين عن حقوق الإنسان.

من هذا المبدأ، أطلق المرصد الأورومتوسطي برنامج زمالة الشباب لأجل الحقوق مطلع عام 2023، بهدف تعزيز قدرات الشبان والشابات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتمكينهم من الدفاع عن حقوق الإنسان في مجتمعاتهم، ومساعدتهم على الانخراط في العمل الحقوقي، وخلق فرص عمل لهم من خلال ربطهم بمنظمات حقوق الإنسان الدولية والإقليمية والمحلية.

يطلق المرصد الأورومتوسطي الدفعة الثانية من البرنامج الذي يمتد على مدار أربعة أشهر في العاصمة اللبنانية بيروت، تبدأ في شهر يونيو/حزيران وتنتهي بنهاية سبتمبر/أيلول 2023.

على مدار 16 أسبوعًا، يقدم البرنامج تدريبًا مكثفًا حول القانون الدولي والقانون الإنساني الدولي وآليات الدفاع عن حقوق الإنسان، وأهم المهارات اللازمة للعمل في منظمات حقوق الإنسان— بما في ذلك البحث والتوثيق والضغط والمناصرة، كما يقدم فترة تدريب عملي ينخرط خلاله المنتسبون في العمل لدى منظمات حقوقية دولية وإقليمية ومحلية شريكة، لتطبيق المهارات التي اكتسبوها بشكل عملي وتحت إشراف مدربين متخصصين وخبراء قانونيين.

يمتد برنامج الزمالة على مدار أربعة أشهر منقسمة على مرحلتين:

المرحلة الأولى: وتمتد على مدار ثمانية أسابيع، يتخللها تدريبات نظرية ومحاضرات مكثفة حول مواضيع مختلفة متعلقة بالقانون الدولي والقانون الإنساني الدولي والآليات الإجرائية للدفاع عن حقوق الإنسان والخطوات العمليَّة لتحقيق ذلك.

المرحلة الثانية: وتمتد على مدار ثمانية أسابيع، وينخرط خلالها المنتسبون بالعمل الحقوقي من خلال تلقي تدريب عملي في إحدى المنظمات الشريكة للمرصد الأورومتوسطي، حيث يشرف على عمل كل متدرب مشرف خاص يوجه ويقدم الدعم له طوال فترة تدريبه. في نهاية هذه المرحلة، يُتوقع من كل متدرب أن ينجز تقريرًا حول قضية تتعلق بحالة أو بانتهاكات حقوق الإنسان في المنطقة.

مع نهاية البرنامج سوف يتمكن المشاركون من:

  • اكتساب المهارات اللازمة لتعزيز ممارسة والدفاع عن حقوق الإنسان في مجتمعاتهم.
  • امتلاك الخبرات اللازمة للعمل في مجال حقوق الإنسان، بما في ذلك البحث والتوثيق والضغط والمناصرة، وتعزيز فرص حصولهم على وظائف في منظمات حقوق الإنسان الدولية والإقليمية والمحلية.
  • إنجاز تقرير يتعلق بقضية بحالة أو بانتهاكات حقوق الإنسان، يُنشر على موقع المنظمات الشريكة وعلى موقع المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان.
  • الانضمام إلى مجتمع الأورومتوسطي المكوّن من أكثر من 1,000 عضو حول العالم.

الانضمام لبرنامج الزمالة

يستقبل برنامج الزمالة في كل دفعة 20 منتسبًا من دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث يتوجب على المتقدمين للانتساب أن يكونوا:

  • في المرحلة العمرية بين 20 و29 عامًا.
  • طلاب جامعيين في السنة النهائية أو حاصلين على شهادة بكالوريوس أو ماجستير في الحقوق أو القانون الدولي أو حقوق الإنسان أو العلوم السياسية أو العلاقات الدولية أو اللغة الإنجليزية أو الإعلام، أو أي تخصص آخر ذي علاقة.
  • عاطلين عن العمل خلال مدة البرنامج.
  • مواطنين في دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويعيشون داخل المنطقة أو خارجها.
  • متمكنين من اللغتين العربية والإنجليزية قراءةً ومحادثةً وكتابة.
  • قادرين على استخدام التكنولوجيا بكافة أدواتها، بما في ذلك الحاسوب والإنترنت.
  • يمتلكون خلفية مقبولة حول حقوق الإنسان والقانون الدولي.
  • قادرين على الالتزام بحضور جميع المحاضرات والاجتماعات والتدريبات على مدى شهرين (شخصيًا في لبنان وعبر الإنترنت للمقيمين خارج لبنان).
  • قادرين على الالتزام بفترة التدريب لمدة شهرين آخرين لدى إحدى المنظمات الشريكة للأورومتوسطي، والقيام بجميع المهام والنشاطات الموكلة إليهم.

للتقديم في برنامج الزمالة للعام 2023، يرجى إرسال سيرة ذاتية ورسالة تغطية يذكر فيها المتقدم التالي:

  • خلفية عن دراسة وخبرات واهتمامات المتقدم.
  • سبب اهتمام المتقدم بالانضمام إلى برنامج الزمالة.
  • كيف سيوظف المتقدم الخبرات المكتسبة في برنامج الزمالة مستقبلًا؟

تُرسل طلبات التقديم إلى البريد الإلكتروني [email protected] تحت عنوان "زمالة الشباب لأجل الحقوق" في موعد أقصاه 20 مايو/أيار 2023.