بيروت - وقّع المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان ومركز حقوق الإنسان في جامعة بيروت العربية مذكرة تفاهم لتنفيذ برنامج لبناء قدرات طلاب وطالبات الجامعة في مواضيع حقوق الإنسان.

ويبدأ تنفيذ البرنامج في شهر أكتوبر/ تشرين أول الجاري، حيث سيشمل سلسلة من المحاضرات لخبراء دوليين في حقوق الإنسان حول مواضيع القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني والقانون الجنائي الدولي، إلى جانب التقاضي الاستراتيجي الدولي.

   مذكرة التفاهم مع جامعة بيروت العربية تأتي ضمن سلسلة من المذكرات التي شرع المرصد الأورومتوسطي في لبنان بتوقيعها مع الجامعات والمؤسسات المعنية بهدف رفع الوعي بأهمية إعمال مبادئ حقوق الإنسان   

محمد المغبط، مدير مكتب المرصد الأورومتوسطي في بيروت

ويستهدف البرنامج نحو أربعين طالبًا وطالبة في حرم الجامعة في بيروت وفرعها في طرابلس، إذ سيتلقون تدريبات متخصصة في آليات توثيق انتهاكات حقوق الإنسان، وإعداد التقارير الحقوقية وتوظيفها لدى الأطراف المعنية، بالإضافة إلى سبل استخدام الآليات الدولية لتعزيز حقوق الإنسان على الصعيد الدولي.

وقال مدير مكتب المرصد الأورومتوسطي في بيروت "محمد المغبط" إنّ مذكرة التفاهم مع جامعة بيروت العربية تأتي ضمن سلسلة من المذكرات التي شرع المرصد الأورومتوسطي في لبنان بتوقيعها مع الجامعات والمؤسسات المعنية بهدف رفع الوعي بأهمية إعمال مبادئ حقوق الإنسان، وتمكين الأفراد من الدفاع عن حقوقهم وحقوق مجتمعاتهم".

وأضاف: "نسعى من خلال استهداف طلاب وطالبات الجامعات إلى مساعدة هذه الفئة في التعرف على الآليات الدولية، وإكسابهم القدرة على فهم كيفية عملها، وتوجيه المهتمين منهم إلى التخصص بها".

ويأتي البرنامج ضمن الأنشطة التي ينفذها المرصد الأورومتوسطي في مناطق عمله في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وأوروبا، والتي يسعى من خلالها إلى بناء قدرات الأفراد في مجال حقوق الإنسان، وإشراك الضحايا في عملية الدفاع عن حقوقهم.