جنيف - قدم المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان إلى كل من الفريق القانوني لجنوب إفريقيا ومكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان مذكرة معلومات أولية ترصد أبرز المقابر الجماعية التي أقيمت في قطاع غزة في خضم جريمة الإبادة الجماعية التي تنفذها إسرائيل منذ السابع من تشرين أول/أكتوبر الماضي.
وكان الأورومتوسطي قدم للفريق القانوني لجنوب إفريقيا أمام محكمة العدل الدولية مذكرات معلوماتية أخرى حول عمليات القتل الجماعي واستهداف القطاع الصحي ونتائج جريمة الإبادة الجماعية في قطاع غزة منذ تقدمت جنوب إفريقيا بدعوى لدى محكمة العدل ضد إسرائيل في 29 كانون أول/ديسمبر 2023، بخصوص الوضع في غزة.
كما قدم المرصد الأورومتوسطي مذكرة إضافية توثق حصاد الجرائم التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي، بما في ذلك قتله 2.124 فلسطينيًا وإصابة 3.463 آخرين منذ رفع دولة جنوب إفريقيا الدعوى أمام المحكمة الدولية حتى التاسع من الشهر الجاري.
وتضمنت مذكرة الأورومتوسطي بشأن المقابر الجماعية رصدًا أوليًّا موثقًا بالتواريخ والأرقام والمعلومات لعشرات المقابر التي أقيمت في قطاع غزة على مدار الأشهر الثلاثة الماضية بفعل سقوط الأعداد الضخمة من الضحايا في الهجمات الإسرائيلية.
واستعرضت المذكرة مقابر جماعية تم استحداثها في مناطق متفرقة من قطاع غزة بغرض دفن العشرات من القتلى مجهولي الهوية بعد تكدسهم لأيام في ساحات مستشفيات ومراكز إيواء، وأخرى لجأ الأهالي لإقامتها بسبب عدم تمكنهم من الوصول إلى المقابر الرئيسية.
من بين ذلك مقبرة "تلبطش" التي أقيمت في 22 تشرين أول/أكتوبر شرقي مدينة غزة بغرض دفن العشرات من القتلى مجهولي الهوية بعد تكدسهم لأيام في حينه داخل مجمع الشفاء الطبي في غزة، ومقبرة جماعية أقيمت بجوار مستشفى "الإندونيسي" شمالي قطاع غزة في 18 تشرين ثانٍ/نوفمبر، ودفن فيها نحو 200 قتيل، ومقبرتان عشوائيتان أقيمتا في كانون أول/ديسمبر الماضي في حي "الدرج" وسط مدينة غزة، وتضمان مئات جثث الضحايا، إلى جانب مقبرة جماعية أقيمت غربي خان يونس في جنوب قطاع غزة في 22 تشرين ثانٍ/نوفمبر 2023، وتضمنت دفن جثامين 111 قتيلًا من سكان مدينة غزة وشمالي القطاع، بعد احتجاز الجيش الإسرائيلي تلك الجثث لفترات متفاوتة.
إضتفة إلى ذلك، تضمنت مذكرة الأورومتوسطي توثيقًا لاعتداء الجيش الإسرائيلي على 12 مقبرة على الأقل في قطاع غزة، منها أربع مقابر جماعية على الأقل كانت أقيمت حديثًا، عبر تعمد تجريفها ونبش وتخريب القبور فيها وسلب عشرات الجثامين منها.
يشار إلى أن المرصد الأورومتوسطي وثق إنشاء أكثر من 120 مقبرة جماعية عشوائية في الأحياء السكنية وأفنية المنازل والطرقات وصالات الأفراح والملاعب الرياضية في محافظات قطاع غزة المختلفة، دفن فيها ثلاثة أفراد فأكثر من أبناء العوائل المستهدفة.
ويأتي تقديم مذكرة الأورومتوسطي عشية بدء عقد محكمة العدل الدولية جلستي استماع علنيتين يومي الخميس والجمعة (11 و12 كانون ثانٍ/يناير الجاري) في مقر المحكمة في لاهاي، بخصوص دعوى جنوب إفريقيا فيما يتصل بادعاءات انتهاكات إسرائيل لالتزاماتها بموجب اتفاقية منع جريمة الإبادة الجماعية والمعاقبة عليها، فيما يتعلق بالفلسطينيين في قطاع غزة.
وطلبت جنوب إفريقيا من محكمة العدل الإشارة إلى تدابير مؤقتة من أجل "الحماية من أي ضرر إضافي جسيم وغير قابل للإصلاح لحقوق الشعب الفلسطيني بموجب اتفاقية الإبادة الجماعية" و"ضمان امتثال إسرائيل لالتزاماتها بموجب الاتفاقية بعدم الانخراط في الإبادة الجماعية، ومنعها والمعاقبة عليها".