المرصد الأورومتوسطي في إسرائيل-الأراضي الفلسطينية

تواصل إسرائيل فرض قيودها التمييزية على حقوق الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة، إلى جانب القيود المفروضة على حركة الأشخاص والسلع المستوردة من وإلى قطاع غزة، الذي تفرض عليه حصارًا مطبقًا منذ العام 2006. من ناحية أخرى، قامت كل من الحكومتين في الضفة الغربية وقطاع غزة بسجن واعتقال العديد من النشطاء السلميين المعارضين، وتعرض صحفيون للاعتقال والتعذيب لمجرد ممارسة حقهم في حرية التعبير والصحافة. وازدادت حدة هذه الانتهاكات بشكل كبير بعد النزاع الداخلي عام 2007 عندما فرضت حركة حماس سيطرتها على قطاع غزة.

قلق بالغ على مصير العشرات من الطواقم الطبية والمصابين في مجمع الشفاء في غزة

إسرائيل تستهدف الإرث الحضاري الإنساني في غزة كوجه آخر للإبادة الجماعية وطمس الهوية

إسرائيل حولت الحرب على غزة إلى أكبر مقتلة للصحفيين في التاريخ الحديث 

إسرائيل ترتكب مجازر مروعة في مراكز إيواء النازحين في غزة بهدف التهجير القسري

إسرائيل تنفذ تصفيات جسدية في مجمع الشفاء وتستخدم إدارته كدروع بشرية

جثث الضحايا تنتشر في شوارع غزة وتحت الأنقاض وتنذر بكارثة صحية كبرى

الإبادة تتصاعد بصمت: نحو 20 ألف قتيل فلسطيني في حصيلة مروعة لحرب إسرائيل على غزة

ينبغي إطلاق تحقيق دولي في تهاوي ادعاءات إسرائيل بشأن مجمع الشفاء الطبي في غزة

إسرائيل تنفذ أكثر من ألف ضربة فسفور أبيض في غزة لارتكاب الإبادة والتهجير القسري

قصف إسرائيل مطحنة القمح الوحيدة العاملة في غزة تصعيد خطير لحرب التجويع