المرصد الأورومتوسطي في إسرائيل-الأراضي الفلسطينية

تواصل إسرائيل فرض قيودها التمييزية على حقوق الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة، إلى جانب القيود المفروضة على حركة الأشخاص والسلع المستوردة من وإلى قطاع غزة، الذي تفرض عليه حصارًا مطبقًا منذ العام 2006. من ناحية أخرى، قامت كل من الحكومتين في الضفة الغربية وقطاع غزة بسجن واعتقال العديد من النشطاء السلميين المعارضين، وتعرض صحفيون للاعتقال والتعذيب لمجرد ممارسة حقهم في حرية التعبير والصحافة. وازدادت حدة هذه الانتهاكات بشكل كبير بعد النزاع الداخلي عام 2007 عندما فرضت حركة حماس سيطرتها على قطاع غزة.

القتلى الفلسطينيون على يد الجيش والمستوطنين الإسرائيليين خلال عام 2022

الضغط على الزناد خَيارٌ أول: حصاد قتل الفلسطينيين على يد الجيش والمستوطنين الإسرائيليين خلال عام 2022

الضغط على الزناد خيارٌ أول.. تقرير جديد يوثّق قفزة بالعنف الإسرائيلي ضد الفلسطينيين خلال 2022

جيل تحت الحصار.. تقرير للأورومتوسطي يوثق الحياة في غزة بعد 17 عامًا من الحصار

الأراضي الفلسطينية.. دعوة للتقديم في دفعة 2023 من مشروع لسنا أرقامًا

أخبار إيجابية حول انتهاكات شارك الأورومتوسطي في الدعوة/العمل للحد منها - ديسمبر 2022

مشروع الأورومتوسطي "لسنا أرقامًا" يحتفل بتخريج فوجه السادس عشر

في ختام حملة 16 يوم: مشروع الأورومتوسطي "لسنا أرقامًا" وآموس ترست يجمعان تبرعات لدعم برامج فحص سرطان الثدي في غزة

بريطانيا.. مشروع الأورومتوسطي "لسنا أرقامًا" يطلق جولة مناصرة تتضمن شهادات حية لضحايا حصار غزة

مقررة أممية في ندوة للأورومتوسطي: النظام القانوني الدولي يحتاج فلسطين أكثر مما تحتاجه