المرصد الأورومتوسطي في إسرائيل-الأراضي الفلسطينية

تواصل إسرائيل فرض قيودها التمييزية على حقوق الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة، إلى جانب القيود المفروضة على حركة الأشخاص والسلع المستوردة من وإلى قطاع غزة، الذي تفرض عليه حصارًا مطبقًا منذ العام 2006. من ناحية أخرى، قامت كل من الحكومتين في الضفة الغربية وقطاع غزة بسجن واعتقال العديد من النشطاء السلميين المعارضين، وتعرض صحفيون للاعتقال والتعذيب لمجرد ممارسة حقهم في حرية التعبير والصحافة. وازدادت حدة هذه الانتهاكات بشكل كبير بعد النزاع الداخلي عام 2007 عندما فرضت حركة حماس سيطرتها على قطاع غزة.

شهادات جديدة عن تعذيب وحشي وتحرش بمعتقلي غزة في مراكز اعتقال وسجون إسرائيلية

إحصائيات حول الهجوم العسكري الإسرائيلي على قطاع غزة (07 أكتوبر -3 فبراير 2024)

أربعة أشهر على الإبادة الجماعية في غزة: استهداف مروع للمدنيين وتدمير متعمد لمناحي الحياة والبقاء

الضفة الغربية: إعدام الجيش الإسرائيلي فلسطينيين أحدهم جريح في مستشفى مدني جريمة مزدوجة

إسرائيل تواصل ذات الوتيرة من انتهاكاتها في غزة بعد يومين على صدور قرار العدل الدولية

قتل وتنكيل إسرائيلي واسع للسكان جنوب قطاع غزة لدفعهم نحو التهجير القسري

محكمة العدل الدولية: سابقة منقوصة لكن تاريخية

ليما بسطامي
مدير الدائرة القانونية

غزة: في جريمة قتل عمد واضحة.. الجيش الإسرائيلي يعدم شقيقين نفذا أمر إخلاء في خانيونس

غزة: على المجتمع الدولي الالتفات لنداءات وقف قتل إسرائيل العمد للمدنيين الجوعى

بعد وفاة رضيع جديد.. الأورومتوسطي يحذر من تزايد ضحايا نهج التجويع الإسرائيلي لسكان غزة