المرصد الأورومتوسطي في العراق

منذ العام 2013، ازداد تدهور أوضاع حقوق الإنسان في العراق، وتراجع الأمن فيها بشكل كبير، في ضوء تعمق التوتر الطائفي، وهو الأمر الذي استمر في العام 2014. كما أصبحت الهجمات الانتحارية وهجمات السيارات المفخخة والاغتيالات متتابعة وخطرة. وردّت الحكومة على المظاهرات السلمية بشكل عنيف أدّى إلى زيادة تدهور الأوضاع الأمنية باتخاذها تدابير وحشية لمكافحة الإرهاب، وباستخدام أساليب انتهكت فيها حقوق الأفراد.

مشروع قانون حرية التعبير في العراق: انتهاك جديد يرتكبه مجلس النوَّاب

عمر عبد الله
باحث قانوني

بعد مرور أربع سنوات، لا يزال المتظاهرون العراقيون السلميون مفقودين

العراق.. الأمراض تفتك بنازحي المخيمات في ظل ضعف الرعاية الصحية

العراق.. لا جديد في ملف العدالة بعد 150 يومًا على تولي حكومة "السوداني" السلطة

العراق.. إدانة وسجن عددٍ من صنّاع المحتوى الإلكتروني غير مبرر وينبغي التراجع عنه

لماذا يجب تعديل مشروع قانون الجرائم المعلوماتية في العراق؟

عمر العجلوني
باحث قانوني لدى الأورومتوسطي

العراق.. تصريح رئيس البرلمان حول مصير المفقودين صادم ويستدعي توضيحًا رسميًا

جريمة تعذيب مروّعة بمقر أمني رسمي نموذج لظاهرة التعذيب في العراق

ثلاثة ملفات تحدد جدّية حكومة "السوداني" في تحسين حالة حقوق الإنسان بالعراق

عمر العجلوني
باحث قانوني لدى الأورومتوسطي

الجناة لن يُحاسبوا أنفسهم: العدالة ما تزال بعيدة المنال لضحايا احتجاجات أكتوبر 2019 في العراق