المرصد الأورومتوسطي في العراق

منذ العام 2013، ازداد تدهور أوضاع حقوق الإنسان في العراق، وتراجع الأمن فيها بشكل كبير، في ضوء تعمق التوتر الطائفي، وهو الأمر الذي استمر في العام 2014. كما أصبحت الهجمات الانتحارية وهجمات السيارات المفخخة والاغتيالات متتابعة وخطرة. وردّت الحكومة على المظاهرات السلمية بشكل عنيف أدّى إلى زيادة تدهور الأوضاع الأمنية باتخاذها تدابير وحشية لمكافحة الإرهاب، وباستخدام أساليب انتهكت فيها حقوق الأفراد.

الجناة لن يحاسبوا أنفسهم: تقرير للأورومتوسطي يدعو لتحقيق دولي في قتل متظاهري العراق

العراق.. مأساة متفاقمة لآلاف النازحين جراء تلكؤ السلطات في منحهم أوراقًا ثبوتية

العراق.. أوضاع صعبة يعانيها النازحون في المخيمات مع ارتفاع درجات الحرارة

الأورومتوسطي لمجلس حقوق الإنسان: تمكين النازحين في العراق من المشاركة في الانتخابات ضروري لإنهاء معاناتهم

لماذا يجب إلغاء المادة 398 من قانون العقوبات العراقي؟

عمر العجلوني
باحث قانوني لدى الأورومتوسطي

إقليم كردستان العراق.. سياسات تمييزية ضد معتقلي الرأي ومحاميهم

العراق.. إلغاء لجنة التحقيق في قضايا الفساد خطوة إلى الوراء في مجال المحاسبة

العراق.. استمرار الانتهاكات الخطيرة على خلفية "تشابه الأسماء" إهمال حكومي معيب

العراق.. قتل 20 مدنيًا في بابل جريمة صادمة تستدعي تحقيقًا ومحاسبة عاجلة

العراق.. إفادات مروّعة تكشف وحشية الهجوم على قرية "نهر الإمام" بديالى