المرصد الأورومتوسطي في سوريا

بعد اندلاع الحرب الأهلية في سوريا عام 2011، تصاعدت حدة النزاع المسلح مع تكثيف الحكومة هجماتها وبدء استخدام أسلحة مميتة وعشوائية على نحوٍ متزايد، وقد بلغت ذروتها في هجمات الأسلحة الكيماوية.

وتواصل القوات الحكومية والميليشيات الموالية لها تعذيب المحتجزين وإعدامهم. وأدى توسع القتال وشدته إلى أزمة إنسانية حادة، خلفّت ورائها الملايين من النازحين واللاجئين في دور الجوار وأوروبا. وتتشارك جميع الأطراف المشاركة في القتال المسؤولية عن انتهاكات حقوق الإنسان واسعة النطاق، بما في ذلك عمليات استهداف المدنيين بالمدفعية وعمليات الاختطاف والإعدام.

لجنة الحريات في البرلمان الأوروبي تقر مشروع قرار لتطوير عمل إنقاذ المهاجرين عبر البحر

النازحون من سوريا يلجئون لـ قوارب الموت مجددا

أمنستي والأورومتوسطي يناقشان وضع اللاجئين الفلسطينيين والسوريين داخل برلمان هولندا

ندوة في البرلمان الأوروبي تناقش تقريرًا حول غرق قارب اللاجئين

مجهولو الهوية.. دفن مئات الغرقى الفلسطينيين والسوريين غدًا

مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة يدين تدخل مقاتلين أجانب في سوريا

استهداف الصحفيين مستمر في النزاع السوري

دراسة أوروبية تندد بالتقصير الأممي بحق اللاجئين الفلسطينيين من سوريا

تحذير من التمييز ضد فلسطينيي سوريا في مصر

عدد اللاجئين السوريين يصل إلى المليون